تحميل رواية هل ستكون هنا pdf لغيوم ميسو

رواية هل ستكون هنا pdf

تحميل رواية هل ستكون هنا pdf لغيوم ميسو ونشر المركز الثقافي العربي عام 2021 بصيغة pdf ، يضم الملف 367 صفحة وهو رواية باللغة العربية …

عنوان الرواية هل ستكون هنا
الكاتب غيوم ميسو
اسم المترجم حسين عمر
الناشر المركز الثقافي العربي
سنة النشر 2021
لغة الرواية العربية
صيغة الملف PDF
ISBN 9789953689005
عدد الصفحات 367
معلومات عن رواية هل ستكون هنا pdf لغيوم ميسو

نبذة عن الرواية

رواية هل ستكون هنا PDF لغيوم ميسو

هل ستكون هنا ؟ “لا بدّ أنّنا جميعاً طرحنا على أنفسنا هذا السؤال مرّة واحدة على الأقلّ: لو أُتيحت لنا الفرصة في أن يعود بنا الزمن إلى الوراء، ماذا كنّا سنغيّر في حياتنا؟”. لم يتأقلم إليوت، الطبيب الشهير والأب الحنون، مع موت إيلينا، حبيبته التي ماتت قبل ثلاثين سنة، وإذا بصدفة غريبة تمنحه قدرة العودة بالزمن ليلتقي بنفسه حينما كان شابّاً ويحاول إقناع ذاته بإتخاذ قرارات مختلفة. هل سيستطيع إليوت تغيير مجرى الأحداث وإنقاذ إيلينا؟ هل سيُجيد إعادة كتابة مسار حياته وتعديل قَدَرِه؟ هل يمكن للمرء أن يلعب مع المسارات الموازية للزمن من دون أن يُعاقَب على ذلك؟… روايةٌ آسرة، شخصيّاتٌ جذّابة، قصّةٌ مؤثّرة، وتشويقٌ مذهل. مقاربة جميلة عن مرور الزمن وثقل ندمنا وعمق أسفنا. “عند غيوم ميسو، التشويق فنٌّ أدبيّ بحدّ ذاته”. – مجلة ماري – كلير “مزيجٌ خطير من التشويق والخيال، يجول بنا غيوم ميسو بمهارة في هذه العودة إلى مستقبل القلب، لا بدّ أن نعترف بذلك، نستيقظ ليلاً لنلتهم الرواية حتى نهايتها”.نبذة المؤلف:”لا بدّ أنّنا جميعاً طرحنا على أنفسنا هذا السؤال مرّة واحدة على الأقلّ: لو أُتيحت لنا الفرصة في أن يعود بنا الزمن إلى الوراء، ماذا كنّا سنغيّر في حياتنا؟”. لم يتأقلم إليوت، الطبيب الشهير والأب الحنون، مع موت إيلينا، حبيبته التي ماتت قبل ثلاثين سنة، وإذا بصدفة غريبة تمنحه قدرة العودة بالزمن ليلتقي بنفسه حينما كان شابّاً ويحاول إقناع ذاته بإتخاذ قرارات مختلفة. هل سيستطيع إليوت تغيير مجرى الأحداث وإنقاذ إيلينا؟ هل سيُجيد إعادة كتابة مسار حياته وتعديل قَدَرِه؟ هل يمكن للمرء أن يلعب مع المسارات الموازية للزمن من دون أن يُعاقَب على ذلك؟… روايةٌ آسرة، شخصيّاتٌ جذّابة، قصّةٌ مؤثّرة، وتشويقٌ مذهل. مقاربة جميلة عن مرور الزمن وثقل ندمنا وعمق أسفنا. “عند غيوم ميسو، التشويق فنٌّ أدبيّ بحدّ ذاته”. – مجلة ماري – كلير “مزيجٌ خطير من التشويق والخيال، يجول بنا غيوم ميسو بمهارة في هذه العودة إلى مستقبل القلب، لا بدّ أن نعترف بذلك، نستيقظ ليلاً لنلتهم الرواية حتى نهايتها”